الموقع الرسمي للشيخ صالح العضيب
الموقع الرسمي للشيخ صالح العضيب
الإثنين 22 يوليو 2019

جديد جديد الفتاوى
جديد الرسائل والبحوث
جديد الصوتيات والمرئيات


جديد الصوتيات والمرئيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الجمع بين حديثين ؟
الجمع بين حديثين ؟
الجمع بين حق الخلع وتحريم طلب الطلاق
05-12-2016 02:39 PM




















مساء الخير
كيف نجمع بين حق المرأة في الخلع من الزوج دون سبب اما لكره او نحوه
وبين الحديث الذي توعد المرأة بسؤال الطلاق بلا بأس؟


مساء النور والسرور
أما حديث الخلع فما رواه البخاري من طريق عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ جَاءَتِ امْرَأَةُ ثَابِتِ بْنِ قَيْسِ بْنِ شَمَّاسٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللهِ مَا أَنْقِمُ عَلَى ثَابِتٍ فِي دِينٍ وَلَا خُلُقٍ إِلَّا أَنِّي أَخَافُ الْكُفْرَ في الإسلام فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَرُدِّينَ عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ ؟ فَقَالَتْ نَعَمْ فَرَدَّتْ عَلَيْهِ وَأَمَرَهُ فَفَارَقَهَا.
وأما حديث النهي أن تسأل المرأة الطلاق من غير بأس فقد رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وغيرهم عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة ). وقد اختلف في رفعه ووقفه وإرساله والصواب أنه صحيح مرفوعاً للنبي صلى الله عليه وسلم وذاك أنه قد رفعه حماد بن زيد عن أيوب السختياني عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم , وحماد بن زيد من أثبت الناس في أيوب كما نص عليه ابن معين , وتابع حماداً على رفعه عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان وُهيب بن خالد وهو ثقة ثبت , وتأيد ذلك برواية ليث بن أبي سليم وهو ضعيف عن أبي إدريس الخولاني عن ثوبان به مرفوعاً للنبي صلى الله عليه وسلم فالصواب تصحيحه .
وأما وجه الجمع بين الحديثين فحديث الخلع فيه قولها : ( ولكني أكره الكفر في الإسلام ) وذاك أنها لا تحبه كما في رواية ابن ماجه : ( لاَ أُطِيقُهُ بُغْضًا ) فلذلك لاتستطيع القيام بحقه فخافت أن تقع في كفران العشير وترك ما أوجب الله تعالى عليها من العشرة بالمعروف ، وهذا لاشك أنه سبب يسوّغ للمرأة طلب الخلع .
هذا إن لم نَقُل إن طلب الخلع ليس كالطلاق لأن المرأة فيه تفتدي نفسها بدفع المهر الذي أُعطي لها بخلاف المطلقة التي لايترتب على طلاقها دفع شئ للزوج . والله أعلم .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 851


خدمات المحتوى


تقييم
1.44/10 (13 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الموقع الرسمي للشيخ صالح العضيب